كيف تخلص زعماء الأنظمة الشمولية من المقربين .. صدام وعبد الناصر والقذافي (الحلقة الثالثة)

كيف تخلص زعماء الأنظمة الشمولية من المقربين .. صدام وعبد الناصر والقذافي (الحلقة الثالثة)

 حسين قاسم

بادئ ذي بدء، لا تهدف هذه الحلقات الى تقييم حكم زعماء الانظمة الشمولية بمقدار ما هو سوى تسليط الضوء على ناحية مهمة وهي كيف تخلص هؤلاء من اقرب المقربين منهم، والأهم هو لفت نظر القراء الى اسلوبهم في المحاسبة البعيد عن الاصول القانونية والجزائية والدستورية، لا بل عبر تصفيتهم بطريقة همجية.

صدام حسين الرئيس الاسبق للجمهورية العراقية، شاءت ظروف صعوده سُلَّم الحكم في العراق في ظل احمد حسن البكر، الذي صار رئيساً للجمهورية في العام ١٩٦٨، البكر كان شخصية بارزة تسلمت مسؤوليات رسمية وهذا ما جعله رقماً صعباً في الحياة السياسية العراقية مما ساهم بنجاح حزب البعث القيام بانقلاب ناجح في العام ١٩٦٨، وتم استحداث منصب نائب الرئيس ليتعين صدام فيه ليستظل البكر ولتبدأ مسيرته في صعود سلم الحكم في العراق، وبقي البكر على رأس السلطة حتى عام 1979 قبل أن يعلن حزب البعث الحاكم آنذاك إصابته بمرض باركنسون أو ما يعرف بالشلل الرعاش وأنه غير قادر على أداء مهامه رئيسا للدولة، بصرف النظر عن التقارير التي تحدثت حينها عن أن نائبه حينذاك صدام حسين قد أجبره على التنحي لاستلام السلطة بدلا منه، وصولاً لاتهامه بتصفيته عن طريق الحقن بإبر سامة، غير ان البكر بدأ مهامه كرئيس فعلي لكن ما لبث ان بدأت صلاحياته تتضائل لصالح صدام.

والحادثة الاخرى لكنها دموية وتشبه حادثة مقتل زعيم مجموعة ڤاغنر الروسية بريغوجين، وهي تصفية عدنان خير الله طلفاح، بتفجير الطائرة التي كان يقودها. وان طلفاح كان قريبًا لصدام، إذ كان ابن خاله وشقيق زوجته الأولى، ساجدة خير الله طلفاح. تم تعيينه وزيرًا للدفاع خلال حرب الخليج الأولى (الحرب العراقية الإيرانية)، واكتسب شهرة واسعة وحب الجيش والشعب العراقي بفضل مواقفه المتوازنة، تتحدث تقارير من مصادر مختلفة عن قلق صدام لبروز اسم الفريق عدنان خيرالله كبطل حرب الخليج وخشيته منه.

ناهيك عن ما عرف بمجزرة الرفاق او مجزرة قاعة الخلد والتي حصلت في ٢٢ تموز ١٩٧٩ وبعد ستة ايام من تبوء صدام سدة الرئاسة، اتت على خلفية انقلاب عليه كانت تعده مجموعة قيادات بعثية بالتعاون مع الرئيس السوري حافظ الاسد لكنها كانت حجة لتطهير حزب البعث من الخونة كما يصفها البعثيين، علماً ان هؤلاء كانوا قيادات بارزة في الحزب والدولة ومنهم عدنان حسين الذي ساهم بانتساب صدام للحزب، تظهر الڤيديوهات التي عرضت مشاهد من تلك المجزرة ان تصفية الرفاق تمت فوراً دون محاكمات ولا تحقيقات وهو اي صدام كان يقود جلسة قاعة الخلد بنفسه وكان يعطي الاوامر مباشرة.

جمال عبد الناصر، الرئيس المصري السابق، والزعيم العربي الاكثر شهرة بالتاريخ العربي المعاصر. اسس ناصر حركة ضباط الاحرار وتمكن من تنفيذ انقلاب على الملك فاروق في ٢٣ تموز من العام ١٩٥٢، وأوكل لمحمد نجيب رئاسة الجمهورية وتولى هو نائب رئيس مجلس الورزاء، وفي العام ١٩٥٣ وضع محمد نجيب في الإقامة الجبرية، وتولى هو منصب الرئاسة ورئاسة الحكومة وقائد القوات المسلحة، علماً ان مجلس قيادة الثورة لم يوافق على اجراءاته، لكنه تجاوزه وابقى نجيب، الذي كان الاقرب اليه، محتجزاً، وارفق ذلك بحملة عامة لتقييد الحريات.

امَّا الشخصية التي كانت اقرب الى عبد الناصر من الرئيس محمد نجيب هي المشير عبد الحكيم عامر، عامر الذي صعد زمام السلطة مع اتساع شعبية ناصر، وساهمت بتوليه مناصب هامة في الدولة لا سيما في القوات المسلحة، مما تسبب خشية الرئيس من نفوذه المتزايد، حتى ذهب البعض في تحليل استقالة عبد الناصر بعد هزيمة حزيران ٦٧، انه استقال دون ذكر استقالة المشير، كي يعود بمفرده، وهكذا حصل، عاد الرئيس بمفرده واجرى على الفور اقالة الضباط الموالين لعامر وبدأ بتجريده من صلاحياته تباعاً وصولاً الى وضعه في الاقامة الجبرية في العام ايلول ١٩٦٧ وبعد مدة وجيزة  أعلنت السلطات الرسمية أنه انتحر باستخدام مادة الأكونتين السامة، بحادثة تشبه الى حد ما قصة انتحار الشخصية الابرز في النظام السوري غازي كنعان. هذا اللغز  شهد على الدوام فصولاً مثيرة وصولاً الى مطالبة عائلته بإعادة التحقيق بقضية وفاته.

اما الشخصية الاكثر غرابة في الانظمة الشمولية هي الرئيس الليبي معمر القذاقي، الذي ابعد معظم زملائه عن السلطة وكان ابرزهم الرائد عبد السلام جلود، لكن الرواية الاكثر اثارة في اسلوبه بالحكم، هي استبعاد إنشاء مؤسسات موحدة، بل عمل على تشتيت مراكز القوى حتى وصل الامر به بأن ابعد تشكيلات الجيش عن مستودعات الاسلحة خوفاً منه، واوكل لاجهزته المتعددة حماية النظام والتي كانت تنضوي تحت لافتة اللجان الشعبية.

اخيراً ان ثلاث حلقات غير كافية لعرض كوارث وفظائع زعماء الانظمة الشمولية بداءً من الصين وحكم ماو والثورة الثقافية، الى كمبوديا وحكم الخمر الحمر، وروسيا ستالين وبوتين وايران.

 

Visited 1 times, 1 visit(s) today
شارك الموضوع

حسين قاسم

ناشط ومحلل سياسي لبناني