الحوثيون يستهدفون سفينتين كانتا بطريقهما لإسرائيل بـ”صاروخين”

الحوثيون يستهدفون سفينتين كانتا بطريقهما لإسرائيل بـ”صاروخين”

السؤال الآن ــــ وكالات

 أكّد الناطق العسكري باسم جماعة “الحوثي”، يحيى سريع، اليوم الجمعة، استهداف سفينتين قال إنهما كانتا في طريقهما إلى إسرائيل، وذلك في اليوم السبعين للحرب على غزة.

 وقال سريع: “نفذنا عملية عسكرية ضد سفينتي حاويات كانتا متجهتين إلى الكيان الإسرائيلي”، مضيفا: “نطمئن كافة السفن المتجهة إلى كافة موانئ العالم عدا الموانئ الإسرائيلية بأنه لن يصيبها أي ضرر”. وذكر أنه “تم استهداف السفينتين المتجهتين إلى الكيان الإسرائيلي بصاروخين بحريين مناسبين”.

 ولفت إلى أن “عملية استهداف السفينتين جاءت بعد رفض طاقميهما الاستجابة للنداءات وكذلك الرسائل التحذيرية النارية”. وتابع: “مستمرون في منع السفن المتجهة الى الموانئ الإسرائيلية، حتى إدخال ما يحتاجه أهلنا في غزة من غذاء ودواء”.

 وفي وقت سابق اليوم، اشتعلت النيران في سفينة شحن، ترفع علم ليبيريا، بالبحر الأحمر، بعد إصابتها بمقذوف أطلِق من اليمن التي يسيطر عليها الحوثيون، بحسب مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية.

ويصعد الهجوم على سفينة “الجسرة”، الحملة التي يشنها الحوثيون المدعومون من إيران، والذين أعلنوا مسؤوليتهم عن سلسلة هجمات صاروخية في الماضي، أخطأت سفنا في البحر الأحمر ومضيق باب المندب الإستراتيجي. وحتى الآن، لم يعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن الهجوم. وتدير “الجسرة” شركة الشحن الألمانية “هاباغ لويد”، والتي رفضت التعليق على الهجوم.

 ولم يتضح ما إذا كان الهجوم أسفر عن إصابة أي من أفراد طاقم السفينة. وربما نُفِّذ الهجوم بواسطة طائرة مسيّرة، أو صاروخ. وأكدت شركة “أمبري” البريطانية للأمن البحري، “تضرر سفينة ترفع علم ليبيريا إثر هجوم جوي شمالي ميناء المخا اليمني”. وذكرت أن “السفينة كانت تبحر جنوبا عبر مضيق باب المندب عندما تعرضت لهجوم بمقذوف”. وأشارت إلى أن “إحدى الحاويات سقطت في البحر بسبب المقذوف الذي أدى لاشتعال حريق في السفينة”.

 وأعلن الحوثيون، أمس الخميس، تنفيذ عملية عسكرية ضد سفينة حاويات، قالوا إنها “كانت متجهة إلى الكيان الإسرائيلي” واستهدافها بطائرة مسيرة. وقال المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة اليمنية التابعة للحوثيين، يحيى سريع، في بيان: “نفذت القوات البحرية في القوات المسلحة اليمنية (جماعة الحوثي) عملية عسكرية ضد سفينة حاويات ’ميرسيك جبرلاتر’، كانت متجهة إلى الكيان الإسرائيلي وقد تم استهدافها بطائرة مسيرة وكانت الإصابة مباشرة”.

 وأضاف أن “عملية الاستهداف جاءت بعد رفض طاقم السفينة الاستجابة لنداءات القوات البحرية اليمنية”. ولفت إلى نجاح القوات “في منع مرور عدة سفن كانت متجهة للكيان الإسرائيلي خلال الـ48 ساعة الماضية”.

وأوضح أن العملية جاءت “انتصارا لمظلومية الشعب الفلسطيني الذي يتعرض في هذه الأثناء للقتل والتدمير والحصار في قطاع غزة”.

 وفي وقت سابق الخميس، أورد موقع “غلوبس” المختص بالاقتصاد الإسرائيلي أن تل أبيب أصدرت تعليمات لموانئها بحجب بيانات سفنها القادمة والمغادرة، تجنبا لتعرضها إلى هجوم.

 وتأتي التعليمات عقب الهجوم وقع الإثنين على ناقلة النفط النرويجية “ستراندا”، على بعد 60 ميلا بحريا شمال مضيق باب المندب، عندما أطلقت جماعة الحوثي صاروخ كروز عليها.

 وتوعد الحوثيون مرارا باستهداف السفن التي تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية “تضامنا مع فلسطين”، ودعت الدول إلى سحب مواطنيها العاملين ضمن طواقم هذه السفن.

Visited 5 times, 1 visit(s) today
شارك الموضوع

السؤال الآن

منصة إلكترونية مستقلة