بعد أزمة مع ليبيا .. نتنياهو لا نشر معلومات سرية دون موافقتي

بعد أزمة مع ليبيا .. نتنياهو لا نشر معلومات سرية دون موافقتي

السؤال الآن ـــــ وكالات

على خلفية إقالة وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش من منصبها بسبب الغضب الذي صاحب إعلان وزير الخارجية الإسرائيلي تفاصيل لقائه بها في روما، اعطى رئيسُ الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم تعليمات للوزراء بعدم نشر أي تفاصيل عن اجتماعات سرية إلا بعد موافقته.

واوضح مكتب نتنياهو أن نشر تفاصيل أي اجتماعات سرية يتطلب موافقةً شخصيةً من رئيس الوزراء.

ويأتي ذلك عقب إعلان وزارة الخارجية الإسرائيلية عن لقاء وزيري خارجية ليبيا وإسرائيل، وما أعقبه من أزمة وإقالة بحق المنقوش من منصبها.

وكان مسؤولون إسرائيليون قد أشاروا إلى أن الولايات المتحدة مررت رسالة غاضبة لإسرائيل بسبب تسريب لقاءِ وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين ونظيرته الليبية، والذي اعتبره المسؤولون الأميركيون خطوة قد تنهي جهود سنتين قادتها واشنطن لتقريب ليبيا من اتفاقيات السلام.

ووسط تضارب الأنباء حول مكانِ وجودها، بات اسمُ نجلاء المنقوش، وزيرة خارجية ليبيا، متصدرا لوسائل الإعلام بعد لقاءٍ مع نظيرها الإسرائيلي في روما أدى إلى الإطاحة بها.

وتضاربت الأنباء حول مكان وجود وزيرة الخارجية الليبية الموقوفة عن العمل، حيث تحدثت وسائل إعلام عن سفرها إلى إسطنبول ثم إلى لندن، إلا أن أمن مطار معيتيقة نفى السماح لها بمغادرة البلاد.

ونفي مصدر حكومى رفيع المستوي في حكومة الدبيبة ما تردد عن استقالة وزير الدولة لشوؤن الرئيس.

وكان الدبيبة قد أعلن الليلة الماضية أنه أوقف وزيرة خارجيته عن العمل مؤقتا، وفتح تحقيقا في الأمر، في حين نقلت وسائل إعلام ليبية عن مصدر حكومي القول إن الدبيبة أقال الوزيرة.

يأتي ذلك بعدما تم الكشف عن اجتماع الوزيرة الليبية مع وزير الخارجية الإسرائيلي في إيطاليا. وعقد مجلس النواب الليبي جلسة طارئة أمس لمناقشة اللقاء الذي تسبب في انتقادات واحتجاجات واسعة داخل ليبيا، داعيا إلى إجراء تحقيق مع حكومة الوحدة الوطنية بشأن التواصل مع إسرائيل ومحاسبة المشاركين في ذلك.

 

Visited 4 times, 1 visit(s) today
شارك الموضوع

السؤال الآن

منصة إلكترونية مستقلة