رسالة إلى نتنياهو من أسرى لدى “حماس”: حررنا وحررهم

رسالة إلى نتنياهو من أسرى لدى “حماس”: حررنا وحررهم

السؤال الآن ــــ وكالات

نشرت حركة “حماس”، اليوم مقطعا مصوّرا يُظهر ثلاثا من الرهائن الإسرائيليين المحتجزين داخل قطاع غزة المحاصَر الذي يتواصل عدوان الاحتلال عليه، موقعا عشرات آلاف الشهداء والمصابين.

وخلال المقطع المصورّ، وجّهت الرهائن، رسالة إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، طالبنه فيها بالعمل على إطلاق سراحهن، وسراح جميع الرهائن.

وقالت الرهينة التي جلست بين الرهينتين الأخريين: “نتنياهو… نحن واقعون في أسر حماس منذ 23 يوما، وبالأمس كان مؤتمر صحافي لعائلات المختَطفين، ونحن نعلم أنه كان يجب أن يكون هناك وقف لإطلاق النار، وكان يجب أن تحررنا جميعا، والتزمت بأن تحررنا جميعا”.

وأضافت أنه “بدلا من ذلك، نحن نتحمل فشلك السياسي والأمني والعسكري، بسبب فشلك في السابع من (تشرين الأول)/ أكتوبر، بسبب أنه لم يكن هناك جيش (في منطقة ’غلاف غزة’، لم يصل إلينا أي أحد، ولم يحمِنا أي أحد”.وقالت الرهينة: “نحن مواطنون أبرياء، مواطنون ندفع ضرائب، موجودون الآن في الأسر في ظروف ليست ظروفا”.

وتابعت: “أنت تقتلنا، وتريد أن تقتلنا جميعا، أنت تريد مع الجيش قتلنا جميعا، ألا يكفيك المجزرة التي ارتكبتها بحقنا الجميع؟ ألا يكفي عدد الإسرائيليين القتلى؟ حررنا، حررنا الآن، وحرر أسراهُم (الأسرى الفلسطينيين)… اتركنا نعود إلى عائلاتنا الآن”.

وصدر رد من مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، جاء فيه أن “الحديث يدور عن دعاية نفسية قاسية من قبل “حماس”. سنعمل كل ما بوسعنا من أجل عودة كل المختطفين والمفقودين إلى منازلهم”.

من جهة ثانية، كشفت مصادر فلسطينية أن وفدا من حركة حماس سيزور القاهرة قريبا لبحث قضية الإفراج عن المعتقلين في السجون الإسرائيلية مقابل الإفراج عن الرهائن المتواجدين لدى حركة حماس، مضيفة أن الوفد سيبحث كذلك ملفات إدخال المساعدات للقطاع وتلبية احتياجات سكان غزة.

يأتي ذلك بعدما أعلنت مصادر مصرية تكثيف الاتصالات مع كافة الدول والأطراف المعنية دوليا وإقليميا للتوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار وتبادل الأسرى والمحتجزين بقطاع غزة.

 

Visited 6 times, 1 visit(s) today
شارك الموضوع

السؤال الآن

منصة إلكترونية مستقلة