عفوًا وقصص أخرى قصيرة جدا

عفوًا وقصص أخرى قصيرة جدا

 د. حسين جداونه

1ـ عقل

على الرغم من أصوات الغوغاء العالية من حوله..

ظلّ يحدّثهم بصوته الخافت الرزين..

عفوًا، سيّدي (فرويد)،

بحّ صوته، ولمّا ينصت له أحد…

***

2 ـ جهل

عفوًا، الرفيق (ماركس)..

صرنا أكثر علمًا وأكثر ثقافة..

وعلى الرغم من ذلك..

فقد ازداد الكهنة تخمة.. وازداد الطغاة ارتفاعًا..

***

3 ـ خيبة

خضت حربًا شرسة..

انتصرت فيها على نفسي..

أرأيت عزيزي (دوستويفسكي)،

ها هم.. أكلوني لقمة سائغة…

***

4 ـ  توجّس

على الرغم من أنهم حققوا رغباتهم كاملة..

عفوًا، (أرسطو)،

فإنّني ما زلت أراهم..

يضعون الأقنعة على وجوههم..

***

5 ـ  طاقة

بكل حنكة ودهاء سحبهم إلى هدوئه..

فجأة، ثارت به عواصفهم..

عفوًا، (شكسبير)،

من جذوره اقتلعته وأطاحت به ريشة في مهب الريح…

***

6 ـ  حياد

ـ دعني أخبرك بأنّ الذين وقفوا على الحياد في أثناء معركتنا الأخلاقية العظيمة..

سيتبوؤون أسوا المقاعد في الجحيم..
ـ عفوًا، سيّدي (مارتن لوثر كينغ)،

دعني أخبرك بأنني بتّ أخشى ألّا يتّسع لهم الجحيم…

***

7 ـ  وعي

فتح عينيه..

حطم القيود التي في قدميه منذ طفولته..

نهض واقفًا..

عفوًا، (ديكارت)،

لقد مشى بخطوات ثابتة…

***

8 ـ ردّ فعل

داس على طرف ثوبي..

مباشرة، وضعت إصبعي على الزناد..

عفوًا، أيّها المبجّل (جان جاك روسو)،

لم يكن لدي وقت لأفعّل مقولتك عن سمو الأخلاق…

***

9 ـ هي

أخبرتني بأنّني الأفضل..

قبّلتها على رأسها..

ثمّ احتفظت بها بين جوانحي..

عفوًا، المبجّل (تولستوي)،

لا يمكنني إلا أن أقابل الجميل بالجميل…

***

10 ـ  عفوًا

سيّدي (كونفوشيوس)،

الشجرة التي غرستها..

أكلت الطيور ثمارها..

من غير أن تسمعني أصواتها…

Visited 47 times, 1 visit(s) today
شارك الموضوع

حسين جداونه

كاتب من الأردن