مواطن مغربي يلفظ أنفاسه بضربة من تركي

مواطن مغربي يلفظ أنفاسه بضربة من تركي

السؤال الآن ــــ وكالات

لفظ مواطن مغربي أنفاسه في إسطنبول بعد أن نقل إلى المستشفى للعلاج إثر تعرضه لضرب عنيف من قبل سائق تاكسي غاضب.

القصة بدأت يوم الاثنين الماضي بعد أن ترك الرجل المغربي جمال دومان عمله كحارس ليلي في أحد الملاهي وطلب تاكسي من أجل التوجه إلى منزله. إلا أن السائق حين وصل فوجئ بأن المسافة قصيرة من موقع العمل إلى بيت جمال، فرفض أن يقله.

ما أغضب العامل المتعب، فما كان منه إلا أن ضرب مقعد السيارة وهو مغادر، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية. إلا أن السائق نزل من سيارته وانقض على جمال البالغ من العمر 57 عاماً، فضربه بقوة حتى أسقطه أرضا، وارتطم رأسه بقوة بالرصيف. حينها نقل إلى المستشفى للعلاج، في ما فر سائق التاكسي من الموقع.

إلا أن الشرطة تمكنت لاحقا من إلقاء القبض عليه، ووضعته قيد الإقامة الجبرية في منزله بانتظار محاكمته. فيما لفظ دومان الذي أفيد بأنه كان يعيش في تركيا منذ عدة سنوات أنفاسه الأخيرة!

 

شارك الموضوع

السؤال الآن

منصة إلكترونية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *