خرق مستمر لهدنة اليوم الواحد .. واعتقالات في الضفة

خرق مستمر لهدنة اليوم الواحد .. واعتقالات في الضفة

السؤال الآن ــــ وكالات

في اليوم السابع للهدنة واصلت إسرائيل خرقها اليوم أيضا، إذ قصفت الزوارق الحربية الإسرائيلية ساحل مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة بقذائف صاروخية، فيما أصيب الصحفي عبد الرحمن الكحلوت في قدميه برصاص قناص إسرائيلي جنوب وادي غزة وسط القطاع.

وكان أعلن  صباح اليوم عن تمديد الهدنة ليوم إضافي قبيل دقائق على انتهائها، على أن تنتهي صباح غد الجمعة على الساعة السابعة صباحا.

وحلقت طائرات الاحتلال اسرائيلية في أجواء مناطق متفرقة من قطاع غزة، رغم سريان الهدنة، كما قامت دباباتها بإطلاق نيران رشاشاتها صوب منازل المواطنين في حي النصر بمدينة غزة.

وفي الأغوار الشمالية، أفادت مصادر محلية، بأن القوات الإسرائيلية أطلقت الرصاص صوب شاب لم تعرف هويته، ومنعت طواقم الهلال الأحمر من الاقتراب، والقيام بنقله. وبالتزامن مع ذلك، أغلقت قوات الاحتلال حاجزي تياسير والحمرا العسكريين في كلا الاتجاهين أمام حركة تنقل المواطنين، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة، وسط انتشار عسكري مكثف.

كما قامت قوات الاحتلال بإطلاق الرصاص الحي بإتجاه شاب فلسطيني في منطقة جورة الأعرج بالقرب من جدار الفصل العنصري غرب بلدة إذنا، ما أدى إلى إصابته بالفخذ، وتم نقله إلى أحد المستشفيات القريبة.

وشن الجيش الاسرائيلي جملات اعتقال في القدس والخليل وبيت لحم وطولكرم وقلقيلية وأريحا وطوباس.

وفجرا استشهد، شاب وأصيب عدد آخر برصاص قوات الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات أمام سجن عوفر العسكري، في بلدة بيتونيا غربي رام الله.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت الأحياء القريبة من سجن “عوفر” العسكري المقام على أراضي المواطنين في بلدة بيتونيا، وصولا إلى دوار المدارس وسط البلدة، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع المواطنين.

وكانت مصر أعلنت تمديد الهدنة بين حماس وإسرائيل ليوم إضافي، وسط جهود مصرية قطرية بتمديدها ليومين إضافيين. وأوضح ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات المصرية أن الهدنة تتضمن حتى الآن، الاتفاق على الإفراج عن عدد 10 من المحتجزين الإسرائيليين، والإفراج عن 30 فلسطينياً، مع استمرار تدفق المساعدات الإنسانية إلى شمال وجنوب قطاع غزة بنفس الكميات المتفق عليها في أيام الهدنة الستة السابقة.

وأشار إلى استمرار الاتصالات المصرية ــــ القطرية لتمديد الهدنة الإنسانية لمدة يومين إضافيين، سعيا لوقف إطلاق النار والإفراج عن مزيد الأسرى والمحتجزين وإدخال مساعدات إنسانية وإغاثية لقطاع غزة، موضحا أن الجهود أسفرت عن تجاوز العديد من العقبات التي كانت تواجه تنفيذ اتفاق الهدنة اليوم الخميس.

وكان الجيش الإسرائيلي قال، اليوم إن الهدنة مع حماس ستستمر “في ضوء جهود الوسطاء لمواصلة عملية إطلاق سراح الرهائن”.

وقال المتحدث أفيخاي أدرعي عبر حسابه على منصة “إكس”: “نظرا لجهود الوسطاء لمواصلة عملية إطلاق سراح المختطفين ووفق شروط الاتفاق، ستستمر فترة الهدنة الإنسانية المؤقتة”. كما أعلنت حركة حماس صباح اليوم أنها توصّلت إلى اتّفاق مع إسرائيل على تمديد الهدنة السارية بين الطرفين منذ ستة أيام ليوم إضافي.

شارك الموضوع

السؤال الآن

منصة إلكترونية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *