“حمــــــاس” تتبنى إطلاق النار في القدس: مستنفرون للثأر

“حمــــــاس” تتبنى إطلاق النار في القدس: مستنفرون للثأر

السؤال الآن ــــ وكالات

أعلنت حركة حماس في بيان أن منفذي عملية إطلاق النار التي جرت اليوم في القدس وسقط فيها ثلاثة قتلى إسرائيليين وأصيب آخرون هما شقيقان من عناصر كتائب القسام، موضحة إن منفذي العملية هما مراد محمد نمر (38 عاما) وإبراهيم محمد نمر (30 عاما)، من بلدة صور باهر بمدينة القدس.

وقالت إن العملية جاءت كرد طبيعي على قصف قطاع غزة، والانتهاكات الواسعة التي يتعرض لها المعتقلون بالسجون الإسرائيلية، وكذلك للانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى. وأضافت “على المحتل أن يتحسس رأسه في كل مدينة وقرية وشارع وزقاق فأبطالنا مستنفرون للثأر”.

وكان مراسلون افادوا عن مقتل 3 إسرائيليين وإصابة 6 آخرين، بعضهم في حالة حرجة، في هجوم شمل تفجير عبوة ناسفة وإطلاق نار في موقعين بمستوطنة راموت في القدس، و مقتل منفذي العملية.

ودعا وزير الأمن الإسرائيلي إيتمار بن غفير، الإسرائيليين لحمل السلاح، واتهم حماس بتنفيذ هجوم راموت.

وكانت هيئة الإسعاف الإسرائيلية أكدت  مقتل 3 إسرائيليين وإصابة 6 آخرين بجراح متفاوتة في عملية إطلاق نار عند مدخل مدينة القدس، وقالت الهيئة إن القتلى سيدتان تبلغان من العمر 24 عاما و60 عاما، بالإضافة إلى رجل مسن عمره 70 عاما.

من جانبها، أعلنت الشرطة الإسرائيلية “تحييد” المسلحَين، وقالت في بيان إنها دفعت بتعزيزات إلى المنطقة للبحث عن أي مسلحين آخرين محتملين. وأوضحت الشرطة أن المسلحين وصلا إلى مكان الحادث في سيارة وأطلقا النار على المدنيين في محطة حافلات. وأشارت إلى أن القوات الأمنية ومدنيا إسرائيليا كان موجودا بالقرب من مكان الحادث أطلقوا النار باتجاه المسلحَين.

وأشارت هيئة البث الإسرائيلية إلى العثور في سيارتهما على خزنات رصاص تحوي مئات الرصاصات، ونقلت الهيئة عن شاهد عيان قوله “معجزة عظيمة حدثت منعت سقوط المزيد من القتلى، حيث كانت محطة الحافلات ممتلئة قبل دقائق من الهجوم وتم إخلاؤها”.

وأضاف الشاهد “وصلت خمس حافلات، وفجأة أصبحت المحطة بأكملها فارغة قبل أن تبدأ عملية إطلاق النار”.

شارك الموضوع

السؤال الآن

منصة إلكترونية مستقلة

لا تعليقات بعد على ““حمــــــاس” تتبنى إطلاق النار في القدس: مستنفرون للثأر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *