رعب أكبر من هذا سوف يجيء..

رعب أكبر من هذا سوف يجيء..

عبد الكريم الأمراني

أيدت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بعد جلسة عقدت الأمس الأربعاء، واستمرت حوالي عشر ساعات، الحكم الابتدائي الصادر في حق الصحافي المغربي سليمان الريسوني ، بسجنه خمس سنوات، ودفع غرامة قدرها نحو 10 آلاف دولار، بتهمة “هتك العرض بالعنف والاحتجاز”. 

من ردود الفعل على هذا الحكم القاسي، نورد ما كتبه الصحفي عبد الكريم الأمراني، الذي يندرج ضمن ما يؤمن به الرأي العام الحقوقي في المغرب، بأن سليمان الريسوني يعاقب في حقيقة الأمر على كتاباته وآرائه المعارضة، بتلفيق تهمة زائفة ضده. 

  لم أجد، أمام الحكم الصادم الذي أصدرته

 محكمة الاستئناف في حق الزميل الفاضل،

(أجل الفااااضل) 

المحترم سليمان الريسوني،

 سوى هذه الكلمات التي كتبتها قبل فترة 

لعلها تعبر عما يجيش في صدري 

وفي صدور الكثيرين من شرفاء وأحرار هذا البلد…

لكل الذين يجلسون على رصيف الصمت القاتل، ويلتزمون بـ”لاءات “القرود الثلاثة: لا أرى، لا أسمع، لا اتكلم..

 أمام كل ما يجري من انتهاكات فظيعة لحقوق وكرامة الإنسان، أقول مع الشاعر الكبير صلاح عبد الصبور:   

  ” يا أهل مدينتنا

هذا قولي:

انفجروا أو موتوا

رعب أكبر من هذا سوف يجيء

 لن ينجيكم ان تعتصموا منه بأعالي جبل الصمت

أو ببطون الغابات

لن ينجيكم ان تختبئوا في

حجراتكم 

أو تحت وسائدكم،

 أو في بالوعات الحمامات

 لن ينجيكم ان تلتصقوا بالجدران

 الى أن يصبح كل منكم ظلا مشبوحا عانق ظلا 

لن ينجيكم ان ترتدوا اطفالا 

لن ينجيكم ان تقصر هاماتكم

 حتى تلتصق بالأرض

 أو تنكمشوا حتى يدخل احدكمو

 في سم الإبرة

 لن ينجيكم ان تضعوا أقنعة

القردة لن ينجيكم ان تندمجوا اوتندغموا حتى تتكون من أجسادكم

 المرتعدة كومة

قاذورات

   فانفجروا أو موتوا

   انفجروا أو موتوا …

Visited 4 times, 1 visit(s) today
شارك الموضوع

عبد الكريم الأمراني

صحفي وكاتب