اسرائيل تستهدف مركز مراقبة لــ “حزب الله” في القنيطرة

اسرائيل تستهدف مركز مراقبة لــ “حزب الله” في القنيطرة

هاجم الجيش الإسرائيلي  موقعا سوريا في ​بلدة القنيطرة السورية كان ​حزب الله يستخدمه للمراقبة”.

وأوضحت أنّ “الشّخص المستهدَف يعمل في مجال الرّصد والاستطلاع لصالح “​حزب الله​”، في بلدة حضر الحدوديّة مع ​الجولان​ السوري المحتل، حيث جرى استهدافه من قِبل المسيّرة الإسرائيليّة أثناء تواجده قرب منزله الواقع في منطقة مقلع هادي غربي بلدة حضر”.

وذكّر المصدر بأنّه “سبق للمسيّرات الإسرائيليّة أن قامت بإلقاء مناشير ورقيّة على عدّة مواقع في محافظة القنيطرة، حذّرت من خلالها قوّات ​النظام السوري​ والقوّات الإيرانيّة من الاقتراب من مناطق وقف إطلاق النّار، ودعت عناصر النظام والأهالي لعدم التّعاون مع حزب الله”.

وأفادت  وكالة “سبوتنيك” الروسية،  بأنّ “إسرائيل استهدفت بقذائف الدبابات مزارعين في بلدة الحميدية في ريف القنيطرة قرب المنطقة العازلة مع سوريا”، مشيرة إلى أنه “تعرض مدنيون للإصابة أثناء رعيهم الأغنام”.

 

من جانبها، أكّدت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا)، “إصابة مدنيين اثنين جراء اعتداء الاحتلال الإسرائيلي بقذيفتي دبابة على محيط قرية الحميدية بريف القنيطرة الشمالي”.

وتقع بلدة الحميدية في ريف القنيطرة 7 كيلومترات غرب القنيطرة، وتعمل الغالبية الساحقة من سكانها في الزراعة وتربية الماشية.

وتشرف الحميدية على الشريط الشائك لخط “برافو”، وهو خط وهمي أنشأته الأمم المتحدة عقب “حرب أوكتوبر” عام 1974، كحدود شرقية لمنطقة فصل القوات بين الجيشين السوري والإسرائيلي، ويقابله غربا من جهة أراضي الجولان المحتل، خط “ألفا”.

 
 
 
Visited 2 times, 1 visit(s) today
شارك الموضوع

السؤال الآن

منصة إلكترونية مستقلة