المغرب: بعد الزلزال حفرة ضخمة في الجديدة

المغرب:  بعد الزلزال حفرة ضخمة في الجديدة

 السؤال الآن ــــ وكالات

ظهرت حفرة ضخمة في ضواحي إقليم الجديدة غربي المغرب بشكل مفاجئ، وسرعان ما أثارت مخاوف وتساؤلات بين السكان في أعقاب الزلزال المدمر الذي ضرب المملكة في الثامن من سبتمبر/أيلول الماضي.

وأظهرت مقاطع مصورة تداولها رواد على منصات التواصل الاجتماعي في المغرب -الخميس الماضي- الحفرة التي يبلغ عمقها 60 مترا وقطرها 20 مترا، في أرض زراعية بإحدى بلدات إقليم الجديدة. وأحاطت السلطات المحلية الحفرة بحبل لكونها تشكل خطرا على السكان.

ولم تصدر السلطات المغربية إفادة بشأن الحفرة التي لا تزال أسباب ظهورها غير معروفة إلى الآن.

وضرب زلزال بقوة 7 درجات على مقياس ريختر عدة مدن مغربية منها الدار البيضاء ومكناس وفاس ومراكش وأغادير وتارودانت في سبتمبر/أيلول الماضي، مما أدى إلى مقتل نحو 2946 شخصا وإصابة 5674 آخرين، وتدمير نحو 50 ألف منزل.

وكانت قد ظهرت حفرة ف يمنطقة قونية التركية، بأغسطس الماضي، وهي الثانية من نوعها بعد الخفرة الأولى بعد الزلزال المدمّر الذي ضرب تركيا يوم السادس من شهر فبراير الماضي، دون أن يُعرف حتى الآن ما إذا كان ظهور هاتين الحفرتين على علاقة بالزلزال الذي أودى بحياة أكثر من 50 ألف شخص في تركيا وسوريا المجاورة قبل أكثر من 8 أشهر.

والحفرة الأولى الواقعة في منطقة الرشادية الواقعة في ضواحي قونية والتي عثر عليها بعد 20 يوماً من الزلزال المدمر، تبلغ مساحتها 1400 متر بعمق 12 متراً وقطر 37 متراً.

أما الحفرة الثانية، فقد عثر عليها السكان في منطقة كره بينار القريبة من مدينة قونية، وهي مماثلة للحفرة السابقة من حيث الحجم، إذ تبدو ضخمة وعملاقة، حيث يبلغ قطرها 120 متراً وعمقها 15 متراً وتقع داخل حقلٍ زراعي.وسبق لعدد من خبراء الزلزال والجيولوجيا في تركيا أن نفوا وجود أي علاقة بين هذه الحفر والزلزال المدمر الذي ضرب جنوب تركيا قبل أكثر من 8 أشهر.

وكشفت أبحاث للتربة أجراها خبراءٌ أتراك عن أن الحفرة الأولى قد تشكّلت قبل الزلزال لكن السكان عثور عليها لاحقاً.

شارك الموضوع

السؤال الآن

منصة إلكترونية مستقلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *