بيلاروسيا بين أمراتين

بيلاروسيا بين أمراتين

 د.خالد العزي

تستعد مينسك لإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في العام المقبل، حيث  التقى الرئيس ألكسندر لوكاشينكو بتاريخ 3تشرين الاول/ اكتوبر 2023 بخليفته المحتملة رئيسة مجلس الجمهورية ناتاليا كوتشانوفا. وبحسب التقارير الرسمية، تمت مناقشة سن القوانين والعمل مع السكان والانتخابات المقبلة وربما بقي الشيء الأكثر أهمية وراء الكواليس.

يصف  الخبراء بشكل متزايد كوتشانوفا بأنها خليفة محتمل للوكاشينكو. ويلاحظ أنها تتمتع بمجموعة من الصفات التي ستسمح لها بإخضاع كتلة السلطة حتى.

عقد الرئيس اجتماعًا في مينسك  ناقش فيه مجموعة كاملة من القضايا الملحة. وعلى وجه الخصوص تم إخطار رئيس الدولة بأن قوانين بيلاروسيا يتم مواءمتها بشكل فعال مع الدستور المحدث. وأشارت ناتاليا كوتشانوفا إلى أن ما يقرب من 92٪ من قوانيننا أصبحت متوافقة مع الدستور المحدث

يعمل لوكاشينكو على تأمين بديل له قريب منه يحفظ له مكانته في الدولة وان يكون الرئيس الظل وابقاء نظامه الحالي كما هو  لذلك يعمل مجلس الجمهورية بكل جدية في جميع المجالات. و خلال الفترة الماضية، قاموا بمراجعة 305 قوانين واكثر (من 100) مشروع قانون معياري هذا العام.

وتشدد  الرئيسة المحتملة في حوارها مع الرئيس  بإن الهيئة التي ترأسها تعمل بنشاط مع السكان. وخلال الدورة الحالية، أجرى أعضاء المجلس أكثر من 200 خط هاتفي مباشر و360 حفل استقبال شخصي للمواطنين، نصفها تقريبا في الموقع. وتم النظر في 6 آلاف طلب (مقارنة بعام 2022 ارتفع عددهم بنسبة 6%). حيث كان من المفترض أن يشهد كل هذا على أن مؤسستها  وهي (كوتشانوفا ) نفسها تبقيان أصابعهما بثقة على نبض المشاعر الشعبية.

 الرئيس يبدو سعيدا جدا بهذه الأخبار والإنجازات التي تحققه المؤسسة في تأمين الشارع وطلب لوكاشينكو إيلاء اهتمام خاص للحدث الرئيسي في العام المقبل. “الموضوع الساخن للغاية هو الانتخابات والطلب  أولاً وقبل كل شيء، الإدارة الرئاسية، وإذا لزم الأمر البرلمان (مجلس النواب) للمشاركة في إجراء هذه الانتخابات.

ومن الضروري التحقق من مدى جاهزية جميع الهيئات الحكومية للانتخابات المقبلة. وتقديم المساعدة للجنة الانتخابات المركزية إذا لزم الأمر. لأنه ليس لدينا مثل هذه الأنظمة البيروقراطية، الإدارية، التي تتعامل مع الانتخابات، باستثناء لجنة الانتخابات المركزية. والباقي إذا جاز التعبير، على أساس الهواة. لذلك يجب إبقاء هذا الموضوع تحت السيطرة ولديكم الخبرة”.

ومن المقرر أن يتم يوم التصويت للانتخابات البرلمانية والمحلية في بيلاروسيا في 25 شباط /فبراير من العام  2024، وبعد ذلك في غضون 60 يومًا  ستُجرى انتخابات مجلس الشعب لعموم بيلاروسيا. وأخيراً في الشهر السابع من العام  2025، من المقرر أن تجري البلاد انتخابات رئاسية مصيرية.

وبحسب المعلومات البيلاروسية  بان اللقاء أظهر بوضوح مستوى الثقة العالي التي تتمتع به الرئيسة ناتاليا كوتشانوفا. ويتجلى هذا بشكل خاص على خلفية النسخة التي تمت مناقشتها بنشاط بين محللي المعارضة بأن ألكسندر لوكاشينكو لن يشارك في الانتخابات الرئاسية. لكنه سيتولى منصب رئيس مجلس الشعب لعموم بيلاروسيا. في الوقت نفسه يتوقع معظم الخبراء أن يكون منصب خليفة لوكاشينكو على كرسي الرئاسة هو ناتاليا كوتشانوفا.

ولا يرجع هذا الاختيار بطبيعة الحال إلى نوع من “الانعكاس” البارع لقائدة أخرى  سفيتلانا  تيخانوفسكايا. انها شخصية معارضة نشطة فهي معلمة مدرسة للغة الانكليزية وكانت أحدى منظمي وحدات المتطوعين البيلاروسيين المعارضين للانتخابات الرئيسية في العام 2020، حيث فرضت على العالم  الغربي قدرة المعارضة البيلاروسية  في التصدي للنظام الحالي .

Visited 9 times, 1 visit(s) today
شارك الموضوع

د. خالد العزي

أستاذ جامعي وباحث لبناني