رحيل أحمد حرزني أحد قادة اليسار السبعيني في المغرب

رحيل أحمد حرزني أحد قادة اليسار السبعيني في المغرب

السؤال الآن

     توفي ليلة أمس الاثنين – الثلاثاء (12- 13 نوفمبر 2023) بالرباط، الأستاذ أحمد حرزني، أحد قادة اليسار الجديد الذي نشأ في السبعينيات بالمغرب، وهو من قدماء ضحايا سنوات الرصاص، إذ قضى سنوات عديدة في الاعتقال،. وداخل السجن المركزي بالقنيطرة كان له الدور الأبرز في تأسيس تنظيم “لنخدم الشعب” الماركسي. وقد فاضت روحه بالمستشفى العسكري بالعاصمة عن عمر 75 سنة، بعد صراع مع داء السرطان.

   ولد الفقيد أحمد حرزني في عام 1948 بمدينة كرسيف. ومارس التدريس أستاذا في التعليم الإعدادي في بداية السبعينيات، قبل أن يبدأ مساره المهني كعالم اجتماع متخصص في شؤون العالم القروي، إثر حصوله على دبلوم الدراسات المعمقة في علم الاجتماع من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، وعلى شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع والأنثربولوجيا من جامعة كنتاكي بالولايات المتحدة الأمريكية، كما عمل كباحث ثم كمدير للبحث في المعهد الوطني للبحث الزراعي بسطات.

أسس في بداية الثمانينيات بمساعدة المناضل اليساري الراحل محمد تيريدا دورية سياسية باسم “الصاحب” لم تعمر طويلا، إذا صدر منها عددان فقط، ثم أصدر مجلة متخصصة بعنوان “المزارع”.

تم تعيينه رئيساً للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان في عام 2007 من قبل الملك محمد السادس، خلفًا للراحل إدريس بنزكري. وفي فبراير من عام 2016، عينه الملك سفيرًا متجولًا للمملكة المغربية، حيث تم تكليفه بالملف الحقوقي وتمثيل المملكة على الساحة الدولية.

Visited 14 times, 1 visit(s) today
شارك الموضوع

السؤال الآن

منصة إلكترونية مستقلة