هذا العصر اللعين لا يفهم الا القوة!

هذا العصر اللعين لا يفهم الا القوة!

د. محمد حمزة*

بوتين يخطط وينفذ ما يريده، والغرب وأمريكا في مقدمتهم يستنكرون وينتقدون، والقافلة تمشي.. وهاهو يقتطع إقليمين من أوكرانيا بعد ان اقتطع عام 2008 إقليمين من جورجيا. الرجل يتصرف ولا ينظر ولا يعبر عن قلقه. 

الغرب أغرقنا بشعاراته التي تشبه شعارات حزب البعث..

  إسرائيل تمددت وبدأ العرب يعترفون بها، والفلسطينيين فقدوا وطنهم.

 ومع ذلك يقولون نحن مع حق الشعب الفلسطيني. 

 السوريون قدموا تضحيات كبيرة من أجل حريتهم، والغرب ذر الرماد في العيون وانتقد الأسد المجرم، ولكنه لم يفعل شيئا عمليا يساعد الشعب السوري في معركته السياسية، وإنما اقتصروا على الأمور الإنسانية والمعنوية. 

روسيا أصبحت دولة مدججة بأحدث الأسلحة، وهي تهدد الغرب بكامله، والناتو يشجب وينتقد ويعبر عن قلقه مثل بان كي مون. 

 الغرب يهدد روسيا بالعقوبات وكأنهم سيخرجون الزير من البير. بوتين لا يعبأ بالعقوبات أبدا . والشيء المضحك قرار بايدن بأنه أصدر مرسوما يمنع على الأمريكيين الاستثمار والتعاون مع إقليمي لوغانسك ودونيتسك.  

يا حرام جالسين كل الليل يبكوا في الإقليمين من قرار بايدن.. 

ومازال الغرب يردد سنتخذ عقوبات إذا غزت روسيا أوكرانيا. بوتين غزا إقليمين واتبعهما له.. 

فماذا أنتم فاعلون؟ والمسكين زيلينسكي تورط . حرضه الغرب بأننا معك ولم… 

باختصار أصبحت السياسة الاوروبية المقيدة بالأجندة الأمريكية مسخرة، وهم اليوم عاجزون عن الدفاع حتى عن مصالحهم في سبيل الدولة الكبرى – الولايات المتحدة الأمريكية.

 هذا العصر عصر الانحدار الاخلاقي، فلا مكان إلا للقوة. أما الحديث عن حلول سياسية فهو كذب بكذب.. 

بوتين قال إن السطات الأوكرانية تقوم بإبادة جماعية للروس شرقي أوكرانيا، ويمكن مات كم مائة شخص.

  وماذا يقول بوتين عن سورية التي استشهد فيها مليون إنسان وقتل مئات الألوف تحت التعذيب، وتم تهجير 14 مليون وليس 60 ألف، كما هو الحال في الدونباس. على قول الشاعر:

 “قتل امرئ في غابة جريمة لا تغتفر وقتل شعب آمن مسألة فيها نظر”. 

على السوريين تشكيل حركة تحرير وطنية ومقاومة شعبية ولا يمكن لسورية أن تبقى تحت سيطرة شخص مجرم وفاسد مثل الأسد الذي خان سوريا وباعها للمحتلين.

* باحث وناشط سياسي سوري

Visited 3 times, 1 visit(s) today
شارك الموضوع

السؤال الآن

منصة إلكترونية مستقلة