حول طعن الكاتب سلمان رشدي.. إيران تحتفل بـ”ضرب رقبة الشيطان بشفرة حلاقة”!

حول طعن الكاتب سلمان رشدي.. إيران تحتفل بـ”ضرب رقبة الشيطان بشفرة حلاقة”!

 السؤال الآن- وكالات

أعلنت كاثي هوكول حاكمة ولاية نيويورك، أن سلمان رشدي الكاتب البريطاني، مؤلف رواية “آيات شيطانية”، حيّ يرزق، ويتلقى الرعاية التي يحتاجها في مستشفى محلي.

وتابعت: “رشدي شخص أمضى عقودا ينطق بالحقيقة في مواجهة السلطة والقوة… شخص كان غير خائف على الرغم من التهديدات التي تبعته طوال حياته على ما يبدو”.

وقالت هوكول إن أحد أفراد شرطة الولاية تصدى للمهاجم وأنقذ حياة رشدي وقام بحمايته وكذلك مدير الندوة الذي تعرض للهجوم أيضا.

وأضافت: “نحن ندين ما حدث وندين كل أعمال العنف.. ونريد أن يشعر الناس بحرية الكلام وكتابة الحقيقة”.

وجاءت تصريحات كاثي هوكول بعد الهجوم الذي تعرض له سلمان رشدي قبيل أن يلقي محاضرة في معهد Chautauqua للآداب في نيويورك.

وكان سلمان رشدي قد تعرض، يوم أمس الجمعة، للطعن في رقبته وبطنه، أثناء وقوفه على منبر قاعة في مركز ثقافي في تشوتاكوا بشمال غرب ولاية نيويورك، حيث قال وكيله إنه وضع على جهاز للتنفس اصطناعي ويمكن أن يفقد إحدى عينيه.

جدير بالذكر أن مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله الخميني، أصدر فتوى بهدر دم رشدي عام 1989 بسبب روايته “آيات شيطانية”، التي قرئت وتم تأويلها على أنها استهزاء بالنص القرآني، وبمقدسات المسلمين.

في أولى ردود الفعل من الجانب الإيراني، اعتبر مستشار الفريق الإيراني المفاوض محمد مرندي، الادعاء بتعرض  الكاتب سلمان رشدي للطعن، مع قرب التوصل لاتفاق محتمل في مفاوضات فيينا، أمرا مستغربا.

وقال مرندي، الخبير البارز في الشؤون النووية، في تصريح له مساء الجمعة: “لن أذرف الدموع على كاتب جلب كراهية وازدراء لا نهاية لهما تجاه المسلمين والإسلام. هو ألعوبة إمبراطورية، ظهر كروائي ما بعد الاستعمار”.

على الصعيد الإعلامي، أجمعت الصحافة الإيرانية على أن سلمان رشدي “مرتد”، باستثناء الصحيفة الإصلاحية “اعتماد”، وفق ما ذكرت وكالة “فرانس برس“.

أما صحيفة “إيران” اليومية الرسمية فعنونت مقالها الرئيسي بـ “رقبة الشيطان ضربت بشفرة حلاقة”. وهنأت صحيفة “كيهان” اليومية المحافظة الرجل الذي طعن الكاتب البريطاني سلمان رشدي، مؤلف رواية “آيات شيطانية” التي تلقى تهديدات بالقتل بسببها منذ عقود.

<

p style=”text-align: justify;”>وكتبت صحيفة “كيهان”: “مبروك لهذا الرجل الشجاع المدرك للواجب الذي هاجم المرتد والشرير سلمان رشدي..لنقبل يد من مزق رقبة عدو الله بسكين”.

Visited 11 times, 1 visit(s) today
شارك الموضوع

السؤال الآن

منصة إلكترونية مستقلة