حكاية صورة بقلم إدريس الخوري

حكاية صورة بقلم إدريس الخوري

من أرشيف الأديب العياشي أبو الشتاء

رحم الله إدريس الخوري كاتبا وعاشقا للحياة.

صورة تؤرخ لمناسبة ثقافية في أحد فنادق الدار البيضاء.

من اليمين: محمد زفزاف، محمد الهرادي، العياشي أبو الشتاء، الراحل ادريس الخوري، والصحافيان: عبد الرحيم التوراني وحسن عمر العلوي.

كتب الراحل إدريس الخوري بخط يده على ظهر الصورة:

التاريخ 18 غشت 1980.

 المكان: فندق المنصور – البيضاء –

 تستطيع جماعة النميمة أن تقفز فوق حاجزها الطبقي وتتسلق جدران المنصور داخل هذا الفضاء تتكربع الجماعة عبر مستويين:

 الفندق ومطعم شاطو بريان. 

في هذه الحالة تحضر الكتابة كحضور رومانسي ونرجسي. 

إن الجماعة خارج زمنها، لكنها داخله عبر القنينات المجانية. 

هل الجماعة منسجمة؟

 في الشراب فقط،

أما الاختيارات فلا .

إننا نراوح في زمن الرذيلة الذي يجعل من مجرد صورة فوتوغرافية امتيازا لا حد له نحو الشهرة. 

من نحن؟

نحن مجرد مقالعية بالدار البيضاء:

 لا هوية لنا إلا الكلمة،

 لا تاريخ لنا إلا الفقر،

 لا مستقبل لنا إلا اليأس. 

فمن يسمعنا؟ 

لذلك، مطلوب منا أن نحافظ على علاقتنا الإنسانية ولو في مجال الصورة.

إدريس الخوري

Visited 14 times, 1 visit(s) today
شارك الموضوع

السؤال الآن

منصة إلكترونية مستقلة