“مياس” تبهر العالم بعد تأهلها لنهائي “اميركان غوت تالنت” .. والفرح يعم قلوب اللبنانيين (فيديو)

“مياس” تبهر العالم بعد تأهلها لنهائي “اميركان غوت تالنت” .. والفرح يعم قلوب اللبنانيين (فيديو)

السؤال الآن

تأهلت فرقة “ميّاس” اللبنانية للنهائيات ضمن برنامج “اميركان غوت تالند” وذلك بعدما تم إعلان النتائج اذ استفاق اللبنانيون على الخبر السار بعد تفوق الفرقة على كل العروض التي تم تقديمها في الليلة نفسها من قبل المشتركين الآخرين.

قدمت فرقة “مياس” عرضا مميزاً في المرحلة نصف النهائية وحصلت على اشادة كبيرة من أعضاء لجنة التحكيم الذين أثنوا على اللوحة الاستعراضية التي قدمتها الفرقة والتي أشعلت |السوشيل ميديا” خصوصاً في لبنان. وحاليا يتم تحضير عرض حفل النهائيات، حيث ينتظر اللبنانيون عرض فرقة “مياس” الأخير على أمل ان يتوج باللقب، بعدما أبهرت الفرقة الجمهور في التصفيات نصف النهائية للبرنامج والذي صفق طويلاً بعد انتهاء العرض. أما  لجنة الحكم فمدحت الفرقة بشكل غير مسبوق وقال هاوي مانديز إن ما شاهده “كان الأفضل في تاريخ البرنامج”.

ولوّح عدد من الموجودين بالأعلام اللبنانية بينما احتفل لبنانيون وعرب وملايين المتابعين للبرنامج حول العالم على وسائل التواصل الاجتماعي بالعرض “المذهل”، داعين إلى التصويت  الذي استمر حتى الثانية بعد ظهر يوم امس الربعاء للفرقة التي كانت قد نالت “الباز الذهبي” في أول ظهور لها على مسرح البرنامج العالمي قبل فترة.

وقال القاضي سايمون كويل إن الأداء كان “جيدًا بقدر ما هو جيد”. وقدمت فرقة الرقص اللبنانية، التي تلقت جرسًا ذهبيًا من الممثلة والحكم صوفيا فيرغارا مودرن فاميلي، عرضًا مثيرًا في نصف النهائي. تلقى أداء الرقص المنوّم هتافات من الجمهور المباشر في عرض ليلة الثلاثاء.

أثناء أداء روتين سربنتين، ارتدى الطاقم بدلات وأقنعة ذهبية للجسم، بينما ارتدت الراقصة الرئيسية ملابس على طراز البدلة، مع تنورة ذهبية وقميص أخضر بأكمام طويلة. مثل أدائهم السابق في برنامج المواهب الأمريكي، رقصوا على مجموعة مختارة من الألحان العربية.

وعلى الرغم من الأداء، انفصلت الراقصة الرئيسية وصنعت صورة ثعبان بيديها، وتلقت الفرقة ترحيبا حارا من جميع اعضاء لجنة التحكيم الأربعة فيرغارا وسيمون كويل وهايدي كلوم وهاوي ماندل. حاول فيرغارا الصعود للوصول إلى المجموعة، قبل الانضمام إلى المضيف Terry Crews على المسرح. وقال كويل عن الأداء: “أعدك أن كل فرد منا في هذه الغرفة سوف يتذكر هذه اللحظة”.

“هذا لن يغير حياتك فقط ، وسيبدو هذا دراميًا للغاية ، هذا أداء سيغير العالم. كان جيدًا بقدر ما يحصل على  الاحترام.”

وحظيت المجموعة بتأييد قوي بين الحضور، الذي رفع لافتات “التصويت لمياس” ولوح بالأعلام اللبنانية.

في يونيو ـــ حزيران، تم نقل فرقة الفنانين في بيروت إلى العروض الحية بسرعة عندما ضرب  فيرغارا الجرس الذهبي، قائلاً لهم: “كان أجمل رقص إبداعي رأيته في حياتي”.

بعد الجولة الأولى، عادت المجموعة إلى لبنان مع مؤسسها ومصمم الرقصات نديم شرفان، الذي قال لصحيفة” ناسيونال” إنهم كانوا يتدربون كل يوم نحن في الاستوديو من بعد الظهر حتى منتصف الليل. نغادر فقط عندما تنقطع الكهرباء”.

هذا وستعرض النهائيات يومي 13 و 14 سبتمبر.

وهذه ليست أول تجربة عرض مواهب لمياس. فهي بالموسم السادس من برنامج عرب غوت تالند عام 2019 وشاركت في بطولة بريطانيا غت تالند في نفس العام. ونتيجة فوزهم ببرنامج عرب غوت تالند خصلوا على سيارة جديدة و 200 ألف ريال سعودي (53333 دولارًا أمريكيًا).

أما جائزة الفوز في اميركان غوت تالند ستكون مليون دولار.

في الشهر الماضي ، أطلقت مؤسسة الإذاعة اللبنانية الدولية حملة كرمالك يا لبنان – لأجلك لبنان، وهي حملة أمريكية تستهدف المواطنين اللبنانيين والعرب الذين يعيشون في الولايات المتحدة والذين يحق لهم التصويت على الأعمال التي يتم عرضها في البرنامج. وأنشأت محطات تلفزيونية مجموعة متنوعة من الإعلانات الترويجية التي تتم مشاركتها على التلفزيون واليوتيوب وعبر منصات التواصل الاجتماعي. في المقاطع، تقدم النساء اللواتي يشكلن المجموعة أنفسهن ويتباهين ببعض حركاتهن.

<

p style=”text-align: justify;”> 

Visited 9 times, 1 visit(s) today
شارك الموضوع

السؤال الآن

منصة إلكترونية مستقلة