اليوم الخامس عشر للحرب: موسكو تنفي قصف مستشفى للأطفال

اليوم الخامس عشر للحرب: موسكو تنفي قصف مستشفى للأطفال

السؤال- وكالات وتقارير:

دخلتالحرب الروسية على أوكرانيا يومها الخامس عشر، على وقع تنديد دولي كبير جراء قصف جوي روسي لمستشفى أطفال في مدينة ماريوبول المحاصرة، القصف أثار غضب كييف والغرب، واتهم الرئيس زيلينسكي موسكو بارتكاب جرائم حرب، بينما تتعالى أصوات المدافع ورشقات الرصاص في سماء أوكرانيا. 

قالت أوكرانيا اليوم الخميس إن قواتها صدت محاولة للجيش الروسي التوغل بالضواحي الشمالية الغربية للعاصمة، وإن القوات “الغازية” تحاول محاصرة كييف من الغرب والجنوب الغربي. 

بالمقابل، اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الغرب بشن حربا اقتصادية على بلاده، كما وعد وزير خارجيته سيرغي لافروف بمواصلة العملية العسكرية، بينما قالت وزارة الدفاع إنها أخرجت 90% من المطارات العسكرية الأوكرانية عن الخدمة.

ومن جانبه أفاد وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا اليوم أن بلاده لم تحرز أي تقدم بشأن وقف النار في بلاده خلال المحادثات التي جمعته قبل قليل مع نظيره الروسي بمدينة أنطاليا جنوبي تركيا، في وقت صرح لافروف في مؤتمر صحفي بأن موسكو قدمت مقترحاتها لكييف بشأن الحوار ولا تزال تنتظر ردا، مشددا على مطلب بلاده بأن تكون أوكرانيا دولة حيادية ومنزوعة السلاح.

من ناحية أخرى، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن روسيا شنت غارة جوية على مستشفى للأطفال بمدينة ماريوبول جنوبي البلاد. وقال في تغريدة مرفقة بمقطع فيديو عن المستشفى المدمر: “الناس والأطفال ما زالوا تحت الأنقاض”، متهما موسكو بتنفيذ إبادة جماعية جراء قصف المستشفى.

بالمقابل، ذكرت وكالة “رويترز” أن الكرملين طلب من الجيش الروسي معلومات بشأن قصف مستشفى ماريوبول، وذلك بعدما قال ديمتري بوليانسكي النائب الأول لمندوب البلاد لدى الأمم المتحدة، في وقت سابق اليوم، إن مزاعم كييف بأن موسكو قصفت المستشفى “أخبار كاذبة” مضيفا أن روسيا حذرت في السابع من الشهر الحالي أن المستشفى تحوّل إلى كيان عسكري يطلق منه الأوكرانيون النار.

Visited 15 times, 1 visit(s) today
شارك الموضوع

السؤال الآن

منصة إلكترونية مستقلة